منتدى ام المخلص

منتدى اولاد العدراء
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة سكير خلص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
morra

avatar

انثى
عدد الرسائل : 37
العمر : 23
ايبارشية /كنيسة اية : كنيسة الملاك ميخائيل
المهنة : طالبه
اب اعترافك : الاب انجيلوس
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: قصة سكير خلص   الثلاثاء يونيو 24, 2008 7:34 am

اخرج من هنا ايها السكير المتسكع المفلس ولن تشرب من هذا المحل نقطه واحده قبل ان تدفع ثمنها اخرج والا استدعيت البوليس .... هكذا طرد سكير مدمن من احدى الحانات. ولكن قبل ان يخرج التفت الى الى راود الحانه وقال صحيح ليس عندى ثمن الكاس التى اطلبها وصحيح انى سكير متسكع ولكن ليس هذا هو حالى من الاول . كنت ميسور الحال وكانت لى لاعائله ولكن الشر و الخمر هما سبب خرابى . انا الان وحيد ولست اجد من يحبنى ويعتنى بى . وقبل ان اخرج من هنا اقول لكم ايها الرفاق (خذوا لانفسكم منى عبره وموعظه . لقد كنت يوما ما محترما اما الان فأنا المتشرد المفلس ؛ لاجل خاطر السماء اتركوا هذا المكان لانه سيوصلكم الى نفس نهايتى) . وخرج هذا البائس لايعرف اين طريقه. وفى الم نفسى عميق وعلى بعد خطوات حركت مسامعه ترنيمه جميله ؛ اهاجت مشاعره لانه يعرفها جيدا ؛وقد مر عليه وقت طويل جدا منذ ان سمعها لاخر مره من شفتى زوجته ؛سمعها تتردد من جموع المرنمين فى احد الاجتماعات ؛ وكان مطلعها(يسوع قد احبنى انى للحب اسير) ؛ورغما عنه حملته قدماه الى داخل الاجتماع . ورنم مع المرنمين مشحونا بذكريات غاليه محصورا بين الماضى ؛ تذكر بيته الجميل وتذكر زوجته الرقيقه فبكى . تذكر ابنه الطفل اين هو الان؟ لقد رآه فى اخر مره يوم اخذ الى ملجأ اليتامى تذكر كيف ضاع البيت وكيف بيعت مفروشاته؛ تذكر صلوات ودموع زوجته الجميله وتذكر اخيرا منظرها وهى مغطاه فى كفنها البالى قبل دفنها ؛ وبكى كثيرا وخرج من الاجتماع دون ان يعى كلمه مما قاله الخادم سوى ان الاجتماع كل مساء يبدأ فى الساعه السابعه. فنهض وتسلل الى خارج القاعه.
ومساء اليوم التالى وقبل الميعاد بنصف ساعه حضر ذلك المسكين الى الاجتماع؛ ودخلت الى القاعه فتاه رقيقه صغيره هى ابنة خادم الانجيل لتحضر كتابا لوالدها. ورأت الرجل يجلس فى اخر المقاعد فقالت له تعال يا سيدى اقترب لتسمع جيدا؛ فتقدم بضعة صفوف وهو يقول فى نفسه(يارب انت تعلم انى لست اهلا لان اجلس فى مكان مثل هذا) ولمحت الفتاه دموعا فى عينيه وبدأ الاجتماع وقرأ الخادم من انجيل لوقا15 قصة الابن الضال ورجوعه من الكوره البعيده ثم تكلم عن محبة الله للخطاه؛ ونعمته بكلمات لم يسمعها الرجل من قبل ثم صور الابن الضال فى بؤسه وحنينه الى بيت ابيه ورجوعه القلبى وكيف قابله ابوه بالترحاب والعناق فتاثر حتى سالت من عينيه الدموع ؛ وختم الخادم كلامه بقوله هكذا يقبل الله لاالمحب اشر الخطاه الراجعين اليه ويمنحهم الغفران. انصرف العباد من المكان واخرهم كان ذلك الرجل الباكى. وفيما هو خارج شعر بيد على كتفه فالتفت واذ بخادم الكنيسه يمد اليه يده. فقال الرجل (يا سيدى انا لا استحق ان اكون مسيحيا وانا عرفت منك الليله انه يوجد رجاء لمثلى وبدأ يسرد تاريخ حياته. ولما وصل ختام القصه بكى الخادم وقال للرجل ما اسمك؛ فقال له الرجل اسمى توما العجوز؛ فصاح الخادم قائلا ابى انت ابى. وضم الرجل الى صدره وقبله وهو يقول انا ابنك سام الذى تركته طفلا فى الملجأ. لقد اكرمنى الله اذ جعلنى واسطة خلاص والدى....
اخى..اختى.. لقد خلص السكير. فلماا لا تخلص انت؟ تعال الى الرب يسوع الذى يحبك ومات من اجلك على الصليب. تعال اليه معترفا بخطاياك فتخلص......
منقوووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة سكير خلص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ام المخلص :: افلام :: قصص دينية-
انتقل الى: